مصر للسياحه


الحروف الهيروغلفيه


الحروف الهيروغلفيه





 

 

حجـر رشيـد صنع في مصـر عـام 196 قبل الميلاد من حجر البازلت الأسود . أبعاده الحالية هي 118 * 77 * 30 سم وهو مستقر الآن في المتحف البريطاني الذي قدم نسخة مقلدة طبق الأصل منـه لمكتبة الإسكندرية العظمى الجديدة .
على حجـر رشيـد نجـد أن هنـاك ثلاثـة نصـوص مكتوبـة بثلاثـة خطـوط :
- الخط الهيروغليفـي .. النص العلـوي .
- الخط الديموطيقي .. النص الأوسط .
- الخط اليوناني .. النص السفلي . 

جريدة الحملة الفرنسية فى مصر

وكانت الحملة الفرنسية فى مصر تصدر جريدة يقرأها كل الجيش الفرنسى تطلعهم بالإكتشافات العلمية والتاريخية والدينية وغيرها من أخبار فأعلنت جريدة قوات الحملة "لاكوريين ديجبت" نبأ هذا الاكتشاف التاريخى الهام وسألت عما إذا كان وجود الكتابة الإغريقية، التي يبدو أنها ترجمة للنص المصري يمكن أن يزودنا بمفتاح لقراءة اللغة الهيروغليفية


شامبليون يقوم بفك رموز وشفرة حجر رشيد

وحجر رشيد كان هو حل مفتاح لغز اللغة الهيروغليفية وقد عكف العالم الفرنسي شامبليون فترة طويلة على دراسة هذه النقوش الموجودة على الحجر

وكانت اول محاولة لفك رموز هذا الحجر قام بها الدبلوماسى السويدى العالم توماس أكربال فى سنة 1920 م الذى تعرف على اسم بطليموس وبعض الحروف الأخرى , أما العالم البريطاني توماس ينج فقد إكتشف أن الكتابة الهيروغليفية هى حروف لأصوات . وان الأسماء الملكية مكتوبة داخل إشكال بيضاوية يطلق علها علماء المصريات أسم خراطيش , ولكنه أخطأ فى الخصائص الصوتية لهذه الرموز . حتى توصل العالم الفرنسى شامبليون الى فك رموز اللغة المصرية القديمة عن طريق مضاهاة الحروف ببعضها البعض وخاصة الأسماء وهذا الإكتشاف أدى إلي فك العالم الفرنسي جان فرانسوا شامبليون (1790 م- 1832 م) رموز الهيروغليفية .واستطاع شامبليون فك شفرة الهيروغليفية عام 1822 م

وأستطاع شامبليون فك رموزه لأنه كان يعرف اللغة القبطية وهو فى عمر مبكر فطابقها باللغة اليونانية الموجوده على الحجر ثم ميز أسماء الحكام البطالمة المكتوبة باللغة العامية المصرية أستطاع أن يحصل على عدة حروف وعن طريق مضاهاتها ببعض أسماء اخرى وصل إلى أبجدية الحروف القبطية وبالتالى أبجدية الحروف الهيروغليفية التى كان يستخدمها فراعنة مصر  وما أن أطلع علماء الآثار والتاريخ حتى أنطلقوا فى نهم شديد ليكتشفون للعالم أعظم حضارة عرفتها البشرية فى تاريخها القديم.